الخميس - 02:10 مساءً 30 أكتوبر 2014 م ، 7 محرم 1436 هـ
يسار ايقاف يمين
الاحتلال يعتقل 3 نشطاء في مقاومة الاستيطان على حاجز "الكونتينر"  ::   فتح معبر رفح وبدء دخول الحافلات  ::   الاحتلال يعتقل خمسة شبان جنوب جنين  ::   الإنطلاقة الــ " 14" : أبو ياسر يكشف .. إرهاصات تشكيل لجان المقاومة سبقت إنتفاضة الأقصى والألوية ساهمت بشكل فعال في هزيمة العدو الصهيوني بقطاع غزة  ::   الإنطلاقة الــ " 14 " : لجان المقاومة تؤكد على المسير على طريق القادة الشهداء وفلسطين وقدسها أمانة دونها المهج والأرواح  ::   الإنطلاقة الـ 14 للجان المقاومة ,, وفد من لجان المقاومة تزور عائلات الأمناء العامون للمقاومة وقائدها العسكري والقائد محمد الشيخ خليل  ::   إلى ماذا لجأ جيش الاحتلال الصهيوني لحل لغز "قناص الخليل"؟!  ::   إصابات في صفوف المصلين المحاصرين بالجامع القبلي بالمسجد الأقصى  ::   جيش الاحتلال يرتكب مزيداً من الانتهاكات بحجة البحث عن "قناص الخليل"  ::   الاحتلال يدشن حيا استيطانيا جديدا في مستوطنة قرب نابلس  ::   الاحتلال يمدد اعتقال 3 مقدسيين ويفرج عن آخرين بشرط إبعادهم عن الأقصى  ::   الاحتلال يخطر بهدم منزل بالخضر جنوب بيت لحم  ::   إصابات واعتقالات بمواجهات مع الاحتلال بالقدس  ::   طاقم أمني صهيوني يصل القاهرة لبحث تطورات سيناء  ::   أبو الحسن نبارك عملية الخليل البطولية والمقاومة المسلحة خيار شعبنا في مواجهة الهجمة الصهيونية  ::   بعد فشل اعتقال قناص الخليل..الشاباك يُولي المهمة للوحدات الخاصة  ::   قناص الخليل محترف واستخدم بندقية قنص روسية  ::   ردود فعل صهيونية غاضبة بعد عمليات الضفة  ::   مقتل جندي صهيوني بإطلاق نار في الخليل  ::   إصابة العشرات باعتداء الاحتلال على طلاب جامعة القدس  ::  
أخبار مميزة
 
البوم الصور
 
 
جديد الصوتيات
 
 
المرئيات
 
البحث
القائمة البريدية
::عين على العدو / التوصيلة مصيدة : جيش الاحتلال الصهيوني يخشى من تكرار سيناريو شاليط ::
 10 / 05 / 2012 - 15:30

 تاريخ الإضافة :

 

قاوم – قسم المتابعة :

 

يخشى جيش الاحتلال من تكرار حادثة أسر الجندي جلعاد شاليط الذي بقي نحو ست سنوات بقبضة المقاومة الفلسطينية التي اعتقلته عام 2006 على الحدود بين الأراضي المحتلة عام 1948 وقطاع غزة، وأطلقت سراحه العام الماضي في سياق صفقة تبادل للأسرى وفاء الأحرار .

 

وتقول "الجزيرة نت" في تقرير لها إن جيش الاحتلال أطلق حملة دعائية واسعة وتحذيرات للصهاينة الذين يدخلون أراضي السلطة الفلسطينية للتسوق.

 

وضمن الحملة التي انطلقت الأربعاء تحت عنوان "التوصيلة مصيدة" يبث الجيش فيلما مصورا يظهر جنديا صهيوني وقع أسيرا ويتوجه برسالة إلى عائلته يذكر خلالها مطالب من قاموا بأسره.

 

ويصف الجندي، الذي يحمل اسم "يوآب" بالفيلم، كيف وقع بالأسر خلال صعوده مركبة لمجهول في "توصيلة" إلى منزله، وهي ظاهرة يعمل جيش الاحتلال على محاربتها منذ سنوات.

 

ويحذر الفيلم الدعائي الجنود من ركوب سيارات مدنية في الطريق بين البيوت والقواعد العسكرية، مستخدما عبارة "احذر فالتوصيلة مصيدة لك".

 

ووفق معطيات الناطق بلسان جيش الاحتلال يوآف مردخاي، شهدا الاحتلال الصهيوني22 محاولة أسر جندي خلال سنة 2011 منها سبع محاولات بمنطقة الشمال وتسع محاولات بالمركز وخمس محاولات بالجنوب.

 

ويقول مردخاي إنه لم يتسن للجيش التحقق من محاولات خطف الجنود بشكل كامل، وإن بعض تلك المحاولات تمت بهدف الاستيلاء على أسلحة، لكن الجيش يؤكد توفر معلومات استخباراتية تفيد بوجود مساع حثيثة لاختطاف جنود صهاينة.

 

وفي بيان جديد، قال جيش الاحتلال إن إضراب الأسرى الفلسطينيين المتواصل منذ ثلاثة أسابيع يزيد من مخاطر أسر جنود صهاينة، لافتا إلى أنه كان السبب وراء إطلاق الحملة الدعائية التي ستشمل مختلف وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية.

 

ومن ضمن المواد الدعائية التي يعتمدها الاحتلال، إشارة إلى أن جهات عربية ترصد 1.4 مليون دولار لكل من ينجح في أسر جندي صهيوني.

 

وتتضمن الحملة الواسعة أيضا تثبيت لافتات إعلانية ضخمة بالشوارع ومحطات القطار ومداخل القواعد العسكرية، وفي شوارع تل أبيب إضافة إلى إرشادات ومحاضرات مباشرة للجنود.

 

وقال متحدث بلسان الجيش يدعى أفيحاي أدرعي إن الحملة الدعائية تستمر أسبوعين على أن تتجدد بعد شهر ونصف الشهر، لافتا إلى أنها تهدف لـ "احتلال" قلوب الجنود وعائلاتهم في ظل استمرار ظاهرة لجوء الجنود لتوصيلات فردية بدلا من مواصلات عامة.

 

وأوضح أدرعي أن الجيش تعمد إعداد حملة عاطفية وصادمة غير مسبوقة منذ سنوات بهدف إثارة الوعي لدى الجنود وذويهم لخطورة "التوصيلات".

 

وأبدى المتحدث قلقا لارتفاع عدد الصهاينة اليهود الذين يتوجهون لزيارة مدن الضفة الغربية بهدف التسوق.

 

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الاثنين عن مصادر رفيعة بالجيش مخاوف من تسوق الصهاينة بالمدن الفلسطينية، وقالت إن 31 صهيوني و18 ضابط احتياط ضبطوا منذ بداية العام يتسوقون بالضفة رغم كونها منطقة مغلقة أمامهم.

 

لكن الصحفي المكلف بتغطية الأحداث بالأراضي الفلسطينية بصحيفة يديعوت أحرونوت روني شكيد يقول إن الظاهرة تقتصر على أعداد قليلة من اليهود.

 

ويوضح أن أوامر الجيش صارمة والحواجز التي يقيمها تحول دون دخول الصهاينة للمدن الفلسطينية بحثا عن خدمات وبضائع رخيصة مثلما كان في الماضي.

 

يُذكر أن جيش الاحتلال أصدر أمرا يحظر على الصهاينة دخول "مناطق أي" داخل أراضي السلطة الفلسطينية غداة اندلاع الانتفاضة الثانية، لكن حالة الهدوء الراهنة باتت تجتذب مجددا الصهاينة يبحثون عن التسوق وقضاء حاجاتهم بأسعار رخيصة نسبيا.

 

ويسمح جيش الاحتلال أحيانا بزيارة فلسطينيي الداخل لبعض مدن الضفة، لكنه يمنع دخول اليهود وتعتبر زيارتهم لأراضي السلطة الفلسطينية مخالفة جنائية.

 

 
Bookmark and Share

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة © 2010

شئون الأسرى  | القدس في العيون  | ملفات أمنية  | اللاجئين  | أحداث الساعة  | مقابلات وتقارير  | أقلام وآراء  | عين على العدو  | أخبار محلية  | بلاغات عسكرية  | الشهداء  | شئون عربية واسلامية  | ارقام واحصائيات  | عمليات جهادية  | زاد المجاهد  | الموقف السياسي  | أخبار مميزة  |