الاثنين - 02:11 مساءً 1 سبتمبر 2014 م ، 7 ذو القعدة 1435 هـ
يسار ايقاف يمين
الاحتلال يعتقل 3 نشطاء في مقاومة الاستيطان على حاجز "الكونتينر"  ::   فتح معبر رفح وبدء دخول الحافلات  ::   الاحتلال يعتقل خمسة شبان جنوب جنين  ::   الإنطلاقة الــ " 14" : أبو ياسر يكشف .. إرهاصات تشكيل لجان المقاومة سبقت إنتفاضة الأقصى والألوية ساهمت بشكل فعال في هزيمة العدو الصهيوني بقطاع غزة  ::   الإنطلاقة الــ " 14 " : لجان المقاومة تؤكد على المسير على طريق القادة الشهداء وفلسطين وقدسها أمانة دونها المهج والأرواح  ::   الإنطلاقة الـ 14 للجان المقاومة ,, وفد من لجان المقاومة تزور عائلات الأمناء العامون للمقاومة وقائدها العسكري والقائد محمد الشيخ خليل  ::   إلى ماذا لجأ جيش الاحتلال الصهيوني لحل لغز "قناص الخليل"؟!  ::   إصابات في صفوف المصلين المحاصرين بالجامع القبلي بالمسجد الأقصى  ::   جيش الاحتلال يرتكب مزيداً من الانتهاكات بحجة البحث عن "قناص الخليل"  ::   الاحتلال يدشن حيا استيطانيا جديدا في مستوطنة قرب نابلس  ::   الاحتلال يمدد اعتقال 3 مقدسيين ويفرج عن آخرين بشرط إبعادهم عن الأقصى  ::   الاحتلال يخطر بهدم منزل بالخضر جنوب بيت لحم  ::   إصابات واعتقالات بمواجهات مع الاحتلال بالقدس  ::   طاقم أمني صهيوني يصل القاهرة لبحث تطورات سيناء  ::   أبو الحسن نبارك عملية الخليل البطولية والمقاومة المسلحة خيار شعبنا في مواجهة الهجمة الصهيونية  ::   بعد فشل اعتقال قناص الخليل..الشاباك يُولي المهمة للوحدات الخاصة  ::   قناص الخليل محترف واستخدم بندقية قنص روسية  ::   ردود فعل صهيونية غاضبة بعد عمليات الضفة  ::   مقتل جندي صهيوني بإطلاق نار في الخليل  ::   إصابة العشرات باعتداء الاحتلال على طلاب جامعة القدس  ::  
أخبار مميزة
 
البوم الصور
 
 
جديد الصوتيات
 
 
المرئيات
 
البحث
القائمة البريدية
::مقابلات وتقارير / تقرير : قصة "المادة الخامسة" التى أطاحت بمجلس الشعب المصري::
 15 / 06 / 2012 - 16:37

 تاريخ الإضافة :

قــاوم – وكالات :

 

جاء حذف المادة الخامسة فى قانون الانتخابات البرلمانية، ليبدو وقتها تفاهما واضحا بين المجلس العسكرى والأحزاب الكبرى بعد استجابة الأول للمطالب المتعلقة بإلغاء إحدى مواد قانون الانتخابات البرلمانية، لكنه تحول فيما بعد لسبب مباشر فى حل البرلمان المصرى بكامله.

 

القصة تبدأ من سبتمبر الماضى عندما أصدر المجلس العسكرى مرسوماً حمل رقم ١٢٠ لعام ٢٠١١ الصادر بتاريخ ٢٧ سبتمبر الماضى، ووفقا للمرسوم تستبدل نصوص المواد الأولى «فقرة أولى»، والثالثة «الفقرة الأولى والثانية والثالثة والخامسة»، والتاسعة «فقرة أخيرة» من القانون رقم ٣٨ لسنة ١٩٧٢ فى شأن مجلس الشعب، ووافقت القوى السياسية على جميع المواد بالمرسوم عدا المادة الخامسة، التى تنص على أنه يشترط فيمن يتقدم بطلب الترشح لعضوية مجلس الشعب أو مجلس الشورى بنظام الانتخاب الفردى، ألا يكون منتمياً لأى حزب سياسى، ويشترط لاستمرار عضويته أن يظل غير منتم لأى حزب سياسى، فإذا فقد هذه الصفة أسقطت عنه العضوية بأغلبية ثلثى أعضاء المجلس.

 

وثارت القوى السياسية والأحزاب وعقدت اجتماعاً موسعاً بحزب الوفد فى ٢٨ سبتمبر، ووقتها هددت بالانسحاب من الانتخابات البرلمانية برمتها، وأعقبها فى ٢٩ سبتمبر مظاهرة مليونية تحت اسم جمعة استرداد الثورة، التى طالبت بإلغاء الطوارئ، وقصر الانتخابات على نظام القائمة النسبية، وإلغاء المحاكم العسكرية للمدنيين، وأعطت الأحزاب للمجلس العسكرى مهلة لإلغاء القانون أو مقاطعة الانتخابات بشكل جماعى، وفى الأول من أكتوبر دعا المجلس العسكرى جميع الأحزاب إلى اجتماع عاجل لبحث الأزمة، وعقد اللقاء بين الفريق سامى عنان، نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وأعضاء من المجلس، وخرج بعد الاجتماع بيان كانت أهم مواده التأييد الكامل من الأحزاب المشاركة فى الاجتماع للمجلس العسكرى، والثانية التعاون الأمنى بين الأحزاب والسلطة العسكرية، إلى جانب إلغاء المادة الخامسة، وبتاريخ ١٨ أكتوبر أصدر المجلس العسكرى مرسوماً حمل رقم ١٢٣  لسنة ٢٠١١ ليتيح للأحزاب الترشح على المقاعد الفردية، بما جعل النصوص الحالية مشوبة بعدم الدستورية، لأنها بذلك فرضت فرصتين لمرشحين آخرين لمجرد الانتماء الحزبى.

 
Bookmark and Share

[العودة إلى الخلف]  |  [الرجوع إلى الرئيسية]

جميع الحقوق محفوظة © 2010

شئون الأسرى  | القدس في العيون  | ملفات أمنية  | اللاجئين  | أحداث الساعة  | مقابلات وتقارير  | أقلام وآراء  | عين على العدو  | أخبار محلية  | بلاغات عسكرية  | الشهداء  | شئون عربية واسلامية  | ارقام واحصائيات  | عمليات جهادية  | زاد المجاهد  | الموقف السياسي  | أخبار مميزة  |